موريتانيا

موريتانيا: وزير سابق يحذر المغرب من مواصلة قتل المدنيين الموريتانيين

نواكشوط: حذر الوزير السابق للثقافة والإعلام الموريتاني سيدي محمد ولد محم والرئيس السابق لحزب الاتحاد من أجل الجمهورية الحاكم، اليوم الجمعة، المغرب من ما سماه ” تعمد قتل المدنيين الموريتانيين العزل بالطائرات المسيرة وعدم مواجهة قوات البوليساريو”.

وقال في منشور لافت على حسابه على فيسبوك، إن ” تكرار قصف الطائرات المسيرة المغربية القادمة من خلف الجدار العازل بالصحراء الغربية لمدنيين موريتانيين عزّل على أراضٍ صحراوية أمر يقتضي التنبيه إلى أنه من الصعب لجم الساكنة في جانبي خط الحدود الموريتانية الصحراوية وإلزامها بحدود لا توجد لها معالم ولا إشارات تحددها”.

وعبر الوزير الموريتاني السابق المقرب من السلطة بموريتانيا والمعروف بمواقفه المؤيدة لها ” نستغرب كون هذه الطائرات المسيرة التي تستهدف المدنيين الموريتانيين دون إنذار ولا رحمة، بينما لا نسمع لها ركزا في مواجهة قواعد جبهة البوليساريو ووحداتها المقاتلة والمنتشرة في طول المنطقة وعرضها والتي تقوم بعمليات عسكرية نوعية وشبه يومية على طول الجدار كبدت الجيش المغربي بالصحراء الغربية خسائر كبيرة في جلها. “

وتابع ولد محم ” ومع أننا ندرك قدرة الجيش المغربي لوجستيا على التمييز بين الأهداف المدنية وتلك العسكرية، لذلك فحين يستخدم القوة ضد مدنيين مسالمين فإن عليه تبرير ذلك في بياناته وتقديم دوافعه وأسبابه علنا وأقل القليل من اعتذاراته التي لن تعيد ميتا ولن تواسي جريحا، خاصة إذا ما تعلق الأمر بعمليات متكررة أوشكت أن تصبح سلوكا اعتياديا للقوات المغربية المتواجدة بالصحراء الغربية” .

وأكد أن “استرخاص الدم الموريتاني أمر لا يجوز السكوت عليه، وبلادنا قادرة وبكل الطرق على حماية أبنائها، وإراقة الدماء لن تكون الطريقة المثلى لفرض سياسات الأمر الواقع”.

لتذكير قتل عشرات المدنيين الموريتانيين بين منقبين باحثين عن الذهب ومنمين من ملاك المواشي في منطقة الحدود الشمالية لموريتانيا بواسطة طائرات مسيرة وتكرر الأمر الأسبوع الماضي بمقتل سبعة مدنيين موريتانيين لم تصدر الحكومة الموريتانية أي تعليق بشأنهم ولم يتطرق المغرب للحادث .

المصدر القدس العربي : اضغط هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق