تدوينات

بوعجيلة : لبناء رؤية تحرر وطني شاملة تحمل ضمنيا موقف تونس من “مسارات التطبيع” … علينا الاجابة على سؤالين 

المغاربي للدراسات والتحاليل

بقلم:الحبيب بوعجيلة 

اذا اردنا فعلا بناء رؤية تحرر وطني شاملة يتنزل ضمنها موقف صارم من “مسارات التطبيع” القادمة لا محالة و تأخذ بعين الاعتبار وضعية تونس الصغيرة علينا ان نتساءل و نجيب على سؤالين :

لماذا يتغير خطاب الفاعل السياسي عندنا في المسائل الدولية و قضية الصراع العربي الصهيوني بمجرد خروجه من المعارضة و دخوله السلطة ( النداء والباجي رحمه الله في المسالة السورية ..الترويكا في مسالة التطبيع ..قيس سعيد في مجمل العلاقات الدولية و المسالة الفلسطينية ) ؟
ماالذي جعل نظما معروفة بانحيازها القومي الى القضية الفلسطينية تتحدث باحتشام ان لم تصمت تماما بعد قفزة التطبيع الاماراتي ( سوريا ..العراق ..الحزائر ) ؟
ليس في السؤالين لا ادانة و لا تبرير بل فيهما اشارة الى غياب رؤية او سردية عربية متكاملة تفكر في ادوات القوة التي يجب ان تكتسبها الدول الوطنية( و انا اصنف تونس ضمنها و هي كل الدول في مقابل النظم الخليجية) ..اقول اشارة للتفكير في ادوات القوة المطلوبة لمطابقة الطموح المبدئي في استقلال و وطنية القرار و نصرة القضية و مقاومة الصهيونية مع الامكانيات المحدودة التي تتحول الى اكراهات تحاصر استقلالية القرار الوطني …..هيا نفكر ….مهما كان من سيحكم سيكون موقفه شبيها بما نراه …ما لم نجب على السؤالين عمليا …

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق