الجزائرالمغربتقاريرتونس

ألمانيا: جدل سياسي بخصوص تصنيف تونس والجزائر والمغرب كـ”دول آمنة”

دعت زعيمة الحزب الاشتراكي الديمقراطي ، اندريا ناليس، الشريك في الائتلاف الحاكم في ألمانيا،يوم السبت 26 ماي 2018 ، حزب الخضر اليساري المعارض ،إلى عدم عرقلة الاجراءات التشريعية لإعلان دول المغرب العربي كـ”دول منشأ آمنة”.

و قالت ناليس :”نسبة الاعتراف بطالبي اللجوء من المغرب والجزائر وتونس لا تتجاوز 5%” ، ومن الصواب أن نعلن دول المغرب العربي دول منشأ آمنة… وعلى حزب الخضر تبني هذا في مجلس الولايات، وعدم عرقلة الاجراءات التشريعية في هذا الإطار”.

و من المنتظر أن يقدم الائتلاف الحاكم المشكل من الاتحاد المسيحي بزعامة المستشارة انجيلا ميركل، والحزب الاشتراكي الديمقراطي، مشروع قانون يعلن دول المغرب العربي دولا آمنة، ووفق صحيفة باساور نويه برسه الالمانية.

وتجدر الإشارة إلى أنه يجب أن يحصل المشروع القانون ،على موافقة البرلمان المكون من 709 أعضاء، ومجلس الولايات المكون من 69 عضوا يمثلون حكومات ولايات البلاد الـ 16، ليصبح قانونا نافذا.

ويملك الائتلاف الحاكم الأغلبية في البرلمان، ما يجعل تمرير مشروع القانون فيه محسوما، لكنه لا يملك الأغلبية في مجلس الولايات، ويحتاج لتصويت حزب الخضر لجانبه لتمرير المشروع.

وتجدر الإشارة إلى أن حزب الخضر يرفض تصنيف دول المغرب العربي دولا آمنة، على خلفية تقارير عن حالات تعذيب، وانتهاك حرية التعبير فيها.

وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق