تقاريرليبيا

الأزمة الليبية: تونس والجزائر ومصر تدعو لتنفيذ خطّة العمل الأممية

جدّد وزراء خارجية تونس والجزائر ومصر تأكيدهم على رفض التدخل الأجنبي في ليبيا، مشدّدين على وجوب مساهمة الليبيين في كافة المشاورات والجهود الإقليمية والدولية الرامية الى تنفيذ مسار التسوية وتجاوز خلافاتهم ووضع مصلحة بلدهم فوق كل اعتبار.

واتّفق الوزراء في بيانهم الختامي المنبثق عن الاجتماع التشاوري الرابع حول ليبيا المنعقد بالجزائر أمس الاثنين 21 ماي 2018، على مواصلة التشاور والتنسيق في قادم الأيام حول مختلف الاستحقاقات الإقليمية والدولية التي تتناول الأوضاع في ليبيا مع التأكيد على أهمية تشريك دول المبادرة الثلاث في الجهود الرامية لحل الأزمة الليبية، حسب ما جاء في بلاغ صادر اليوم الثلاثاء 22 ماي 2018 عن وزارة الخارجية.

كما حذّروا من أنّه من شأن اي تأخير في التوصل إلى حل للأزمة الليبية فسح المجال امام مزيد التصعيد وتقويض العملية السلمية بما يهدّد الأمن والاستقرار في ليبيا وبقية دول الجوار.

وأكّدوا أهمية توفير الظروف الملائمة الكفيلة بتسريع تنفيذ خطّة العمل الأممية، داعين الأطراف الليبية بمختلف توجهاتها الى بذل مزيد من التنازلات لإعلاء المصلحة الوطنية وتحقيق التوافق الضروري لإنهاء المرحلة الانتقالية.

واتّفقوا على عقد اجتماعهم القادم بالقاهرة في موعد سيُحدّد بالتشاور في ما بينهم.

الشارع المغاربي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق