الجزائرالمغربتقارير

الجزائر تستدعي سفير المغرب بسبب الأزمة مع إيران

 

استدعت الخارجية الجزائرية، يوم أمس الأربعاء، سفير المغرب على خلفية التصريحات بشأن الأزمة مع إيران، رافضة في الوقت نفسه اتهامات وزير الخارجية المغربي بشأن تواطئ سفارة إيران في الجزائر في دعم جبهة البوليساريو الإنفصالية بعد أن أعلنت الرباط قطع علاقتها الدبلوماسية مع طهران.
وقالت الخارجة الجزائرية: “إنّنا نرفض الإدعاءات الّتي ساقها المغرب لقطع علاقاته مع إيران وإدراج الجزائر في الاتهامات”، مبيّنةً أنّه “تمّ استدعاء السفير المغربي على خلفية تصريحات وادعاءات وزير الخارجية المغربي بشأن الأزمة مع إيران”.

وكان وزير خارجية المغرب ناصر بوريطة، قد اتهم سفارة إيران لدى الجزائر بدعم جبهة البوليساريو الانفصالية.

وقال الوزير المغربي إن بلاده تمتلك أدلة مادية قاطعة تكشف دعما إيرانيا لجبهة البوليساريو الانفصالية، موضحًا أن عناصر عسكرية من حزب الله اللبناني نشطت مؤخرًا في الصحراء الغربية، وذلك حسبما أورد موقع قناة “العربية”.

وكانت قد أفادت وكالة “رويترز”، أمس الثلاثاء، بأنّ “المغرب قرّرت قطع علاقاتها الدبلوماسية مع إيران، بحجة دعم طهران لجبهة البوليساريو”.

ومساء أول أمس الثلاثاء، أعلن بوريطة قطع المغرب علاقاته الدبلوماسية مع إيران، وغلق السفارة، وطرد السفير بسبب دعم طهران لجبهة البوليساريو التي تسعى لاستقلال الصحراء الغربية، وقيام ميليشيات حزب الله اللبناني التابع لإيران بتدريب عناصر من جبهة البوليساريو.

واتهمت الرباط إيران بإرسال أسلحة إلى جبهة البوليساريو عبر سفارتها بالجزائر.

أمد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق