المغربتقارير

المغرب: الاقتداء بالتجربة التونسية كنموذج لمكافحة العنف ضدّ المرأة

 

 

افتتحت يوم السبت 28 أفريل 2018، بمدينة مراكش المغربية فعاليات الدورة الثانية للمنتدى المغاربي تحت عنوان ”تعزيز حقوق المرأة من خلال الترافع والتشبيك الإقليمي لمحاربة العنف المبني على النوع الاجتماعي”.

و تنظم التظاهرة على امتداد يومين تحالف إصرار للتمكين و المساواة بالتعاون مع منظمة فريدريش ايبرت وبدعم من المؤسسة الأورو متوسطية لدعم المدافعين عن حقوق الإنسان بتونس والصندوق الدولي لحقوق الإنسان.

ويتضمن برنامج المنتدى ورشات عمل حول تنزيل مقتضيات قانون العنف ضد النساء واعتماد التجربة التونسية والمغربية كنموذج وتقييم آليات الديمقراطية التشاركية في المنطقة وعرض استراتيجية لضمان وحماية الحقوق الاقتصادية و الاجتماعية.

وتهدف هذه الدورة التي حضرها عدد من الخبراء والمختصين في المجال من تونس والمغرب والجزائر، إلى تحسيس النساء بأهمية قانون مكافحة العنف ضد المرأة وتوعيتهن للدفاع عن حقوقهن والقضاء على كل أشكال العنف والتمييز القائم على النوع في جميع المجالات.

كما سيتم تقييم عمل المنظمات الناشطة في مجال المساواة بين الجنسين وتقييم أدائها وآلياتها المعتمدة وعرض إنجازات سنة 2017 على مستوى سن التشريعات المتعلقة بحقوق المرأة وتنزيلها.

ويندرج هذا المنتدى الثاني في إطار تعزيز حقوق المرأة على ضوء التمكين الاقتصادي والسياسي للمرأة الذي من شأنه أن يجعل من الممكن مكافحة عدم المساواة بين الجنسين إلى حد كبير في دول المنطقة و كان ذات المنتدى قد انتظم السنة الفارطة في دورته الأولى في تونس.

وللتذكير فقد أصدرت تونس قانونا أساسيا للقضاء على العنف ضد المرأة والذي يتضمن في أحد فصوله تجريم العنف السياسي، لتصبح بذلك تونس أول بلد عربي وإفريقي سن تشريعا حول جرائم العنف السياسي المسلط على المرأة.

نسمة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق