الجزائرتقارير

الجزائر تدعو الإرهابيين وعائلاتهم إلى التوبة

 

 

دعت وزارة الدفاع الجزائرية، ”جميع من تبقى من العائلات وبقايا الإرهابيين للتوبة والرجوع إلى جادة الصواب والاندماج في المجتمع واغتنام فرصة الاستفادة من التدابير القانونية السارية المتضمنة في ميثاق السلم والمصالحة الوطنية، والنسج على منوال من سلموا أنفسهم للسلطات العسكرية في الآونة الأخيرة بعدما تأكدوا أن طريق الإرهاب مسدود و أن الحل هو التعجيل بالنزول و العودة للمجتمع قبل فوات الأوان”.

جاء ذلك في بلاغ أصدرته الوزارة أمس السبت 28 أفريل 2018، إثر تسليم عائلة الإرهابي “ف. صالح” نفسها للسلطات العسكرية بجيجل بالناحية العسكرية الخامسة، بعد أن ”قررت كسر حاجز الخوف والتردد والدخول من جديد في مسار الحياة الطبيعية في المجتمع”.

وأشارت الوزارة إلى أنّ أفراد العائلة كانوا لحظة تسليم أنفسهم في ظروف اجتماعية متدهورة من حيث الصحة الجسدية والنفسية خاصة الأطفال الرضع، حيث استفادوا من التكفل الكامل الذي قُدم لهم من طرف المصالح المختصة بتوفير العلاج واللوازم المساعدة على تلبية حاجياتهم المستعجلة.

كما أكّدت أنّ أفراد العائلة عبروا عن ارتياحهم وعن استعدادهم للمساهمة اتجاه الأشخاص المترددين من أجل إقناعهم بإتباع النهج الصحيح والاستجابة لنداء العقل والضمير وتمكين عائلاتهم من تجاوز الحاجز النفسي والظروف المأساوية والعودة إلى أحضان المجتمع، وفق نص البلاغ.

نسمة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق