المغربتقارير

انتهاكات تكسير أبواب وترهيب ..حقوقيون يقدمون خلاصات التحقيق في أحداث “الأربعاء الأسود” بجرادة

 

 

رسم تقرير حديث صورة قاتمة عن تفاصيل وخلفيات اعتقال نشطاء “حراك جرادة”، منذ أحداث “الأربعاء الأسود” منتصف شهر مارس الماضي، وإلى اليوم، موجهين اتهامات للسلطة باستعمال القوة المفرطة، وتكسير الأبواب، وعدد من الانتهاكات في ظروف الاعتقال وإلى حدود المحاكمة.

وقال الائتلاف المغربي لهيئات حقوق حقوق الإنسان، في ندوة له صباح اليوم الجمعة، قدم فيها نتائج عمل لجنة تقصي الحقائق حول حراك جرادة وأحداث 14 مارس، إن المحتجين في “الأربعاء الأسود” تعرضوا للضرب على يد القوات العمومية، وتعرضوا للدهس، ومن بين المدهوسين الطفل عبد المولى زعيتر، الذي توثق مشاهد فيديو حمله بطريقة غير سليمة، وهو مصاب بكسور على مستوى العمود الفقري، ما نتج عنه إصابته بعاهة مستديمة.

اليوم 24

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق