الجزائرتقارير

الجزائر لمنظمات دولية: تنازلنا عن مليارات الدولارات لـ14 دولة إفريقية

 

قالت وزارة الداخلية الجزائرية، ان بلادها تنازلت عما قيمته 3.5 مليارات دولار ديون لـ14 دولة إفريقية خلال الخمس سنوات الأخيرة، لأسباب إنسانية.

وأوضح مدير مركز العمليات للهجرة بوزارة الداخلية الجزائرية، حسان قاسيمي خلال مؤتمر صحفي أن بلاده تتعرض مؤخرا لحملة “شعواء” بسبب ملف المهاجرين الأفارقة، معتبرا أنها  حملة “بُنيت على صورة خيالية للوضع وغير مؤسسة بتاتا” في اشارة لانتقادات وجهتها منظمات حقوقية لبلاده بسبب عمليات ترحيل للمهاجرين غير الشرعيين منذ عام 2014.

وقال قاسيمي “الجزائر مسحت ديونا بـ 3.5 مليارات دولار لـ 14 بلدا إفريقيا كمساعدة إنسانية”.وتحدى المسؤول الجزائري أيًا كان، بأن ينفق ما أنفقت بلاده على المهاجرين الأفارقة، وبلدان من القارة السمراء.

وأوضح قاسمي، بشأن عمليات الترحيل أن “الجزائر وجدت نفسها منذ نهاية 2014، في مواجهة تنقل جماعي للسكان من عدة بلدان إفريقية، هي على الخصوص: مالي والنيجر ونيجيريا وبوركينا فاسو وغينيا وكوت ديفوار”.

وأشار إلى أن الجزائر “تعاملت بكل إنسانية مع الملف، من خلال تخصيص فضاءات استقبال، تتوفر على كل الظروف، وضمان الرعاية الطبية لجميع المهاجرين الأفارقة دون استثناء”.

ولفت إلى أن “محادثات جارية بين الخارجية الجزائرية وعدة بلدان إفريقية لها رعايا في الجزائر قدِموا بطرق غير شرعية للنظر في كيفية ترحيلهم (لم يذكر هذه البلدان)”.

وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق