تقارير

تضارب الأنباء حول صحة خليفة حفتر

 

 

ضاربت الأنباء حول صحة خليفة حفتر قائد القوات المدعومة من مجلس النواب في طبرق (شرق)، وسط أنباء عن نقله إلى الأردن ونقل بعدها إلى فرنسا للعلاج؛ بسبب دخوله في غيبوبة؛ نتيجة لإصابته بسرطان الغدة الدرقية.

وذكر موقع “عين ليبيا” المحلي، اليوم الأربعاء، أن حفتر، بعد استعادة وعيه ليلة البارحة، دخل في غيبوبة من جديد.

كما ذكرت صحيفة “لا اكسبريس” الفرنسية، نقلاً عن مصادر وصفتها بالموثوقة أن حفتر دخل إلى مصحة “فال دوقراس” الفرنسية لتلقي العلاج.

حتى هذه الأثناء تنفي القيادة العامة نبأ تدهور صحة حفتر، وقال الناطق الرسمي باسم العملية، أحمد المسماري، هذه الأنباء التي جرى تداولها على عدة وسائل إعلام وفي مواقع التواصل الاجتماعي.

وقال المسماري إن حفتر بحالة صحية ممتازة، ويتابع عمل القيادة العامة وغرفة العمليات والمناطق العسكرية، خاصة المستجدات في غرفة عمليات عمر المختار الخاصة باقتحام درنة.

وبث المكتب الإعلامي لما يسمى “القيادة العامة للقوات المسلحة الليبية”، تسجيلاً مصوراً أمس الثلاثاء، يظهر فيه حفتر جالساً وسط ضباط ليبيين لمتابعة سير عملية “معركة درنة”، لكن لم يعرف ما إذا كان قد سجل فعلاً أمس أو في وقت سابق.

ومنذ الإطاحة بمعمر القذافي في 2011، تعاني ليبيا من اقتتال بين كيانات مسلحة، فضلاً عن صراع على النفوذ والشرعية والجيش، بين حكومة “الوفاق” في طرابلس (غرب) المعترف بها دولياً، والقوات التي يقودها حفتر، والمدعومة من مجلس النواب شرقي البلاد.

الخليج اونلاين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق