المغربتقارير

المغرب : إهانة جديدة للعثماني … وزراء الأحرار يقاطعون وفد الحكومة بجهة الشرق

 

 

يواصل وزراء حزب التجمع الوطني للأحرار، إهانة رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، وذلك بعدما عمد جميع وزراء الحزب إلى مقاطعة اللقاء التواصلي الذي تنظمه الحكومة بجهة الشرق بحضور المنتخبين والسلطات والمجتمع المدني، وبرئاسة العثماني. 
وأظهرت صور نشرها الحساب الرسمي لرئيس الحكومة عبر “تويتر”، غياب وزراء التجمع الوطني للأحرار عن اللقاء التواصلي الذي تحتضن فعالياته مدينة وجدة، رغم أن الحكومة عممت بلاغا تخبر فيه الرأي العام عن أسماء الوزراء الحاضرين وبينهم وزراء حزب الأحرار.

وتأتي مقاطعة وزراء حزب الأحرار لأنشطة العثماني الحكومية للمرة الثانية على التوالي خلال الأسبوع الجاري، وذلك بعدما عمد وزراء الأحرار إلى التغيب عن المجلس الحكومي يوم الخميس الماضي، حيث تم تبرير الغياب حينها بأن الوزراء في مهمات بخارج المغرب.

واتضح بعد ذلك أن وزراء الأحرار كان بامكانهم حضور المجلس الحكومي، إلا أنهم فضلوا عدم الحضور، حيث نظموا أنشطة رسمية بعد ساعات قليلة من انتهاء المجلس الحكومي، مما يدل على أنهم دخلوا المغرب، كما أن زعيم الحزب عزيز أخنوش حضر مساء اليوم ذاته لقاء لزُعماء الأغلبية برئيس الحكومة.

وفي الوقت الذي يقاطع فيه وزراء الأحرار أنشطة الحكومة الرسمية، يفضل هؤلاء في الوقت ذاته الحضور لأنشطة حزبية خاصة، حيث ينظم حزب الأحرار صباح اليوم السبت مؤتمره الجهوي بمدينةالعيون، وذلك بحضور رئيس الحزب عزيز أخنوش.

وتأتي هذه التطورات، على خلفية الخرجة الإعلامية للأمين العام السابق لحزب العدالة والتنمية عبد الإله بنكيران، التي هاجم من خلالها رئيس حزب الأحرار عزيز أخنوش والكاتب الأول للاتحاد الاشتراكي إدريس لشكر، وهو ما أغضب حلفاء البيجيدي الشيء الذي دفع بالعثماني إلى عقد اجتماع معها.

العمق المغربي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق