تقاريرليبيا

الأمم المتحدة تطالب بجمع 313 مليون دولار للاحتياجات الإنسانية بليبيا

 

 

أعلنت منسقة الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في ليبيا ماريا ريبيريو ، الخميس ، في طرابلس إطلاق خطة الاستجابة الإنسانية في ليبيا لعام 2018 .

جاء ذلك خلال الاجتماع الخاص بين مسؤولي المنظمة الأممية وحكومة الوفاق بحضور رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج بحضور رئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا غسان سلامة والنائب بالمجلس الرئاسي أحمد معيتيق وعدد من الوزراء والمسؤولين بحكومة الوفاق الوطني وممثلين عن منظمات المجتمع المدني والبعثات الدبلوماسية في ليبيا.

وقالت منسقة الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في ليبيا ماريا ريبيريو إن خطة الإستجابة الإنسانية في ليبيا لعام 2018 تستهدف جمع مبلغ 313 مليون دولار لدعم في ليبيا وسط تزايد في الاحتياجات الإنسانية في هذا العام.

وأوضحت ريبيريو في كلمتها ، أبرز ملامح خطة 2018 للإستجابة للاحتياجات الإنسانية مشيرة إلى أنها ستنفذ بالشراكة مع السلطات الليبية.

ومن جانبه قال رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق فائز السراج في كلمته بالمناسبة، إن خطة الأمم المتحدة للاستجابة الإنسانية لهذا العام ستمكن من الوصول إلى قرابة 700 ألف شخص محتاج في عدد من مناطق ليبيا، ومن بينهم النازحين والمهجرين.

وأضاف السراج، أن الخطة ستمكن أيضا من تقديم المساعدة الإنسانية للمحتاجين، لافتا إلى أنه سيتم إعطاء الأولوية في هذا المجال للتدخلات التي تؤمن حياة المواطن كإزالة الألغام وتوفير المأوى والغذاء، وتقديم الخدمات الأساسية مثل التعليم والصحة والمياه والصرف الصحي.

وأعرب رئيس المجلس الرئاسي عن تقدير حكومة الوفاق للدول المانحة لتفهمها خصوصية الوضع بليبيا وتداعيات الأزمة الراهنة، ومساعدتها لليبيا على تجاوز التحديات المالية حتى تستعيد البلاد عافيتها ودورها في المنطقة والعالم وفق تعبيره.

وبدوره قال رئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا غسان سلامة، إن خطة الإستجابة الإنسانية التي تدشن اليوم هو نتاج لشراكة بين حكومة الوفاق والوكالات التابعة للأمم المتحدة وعدد من منظمات المجتمع المدني التي تولت التعريف باحتياجات المناطق الليبية من خلال التواصل معها.

بوابة افريقيا الاخبارية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق