المغربتقارير

مصرع مغربيتين بسبب التدافع على أبواب سبتة الإسبانية

 

 

 

توفيت إمرأتان مغربيتان، أمس، بسبب التدافع عند المعبر الحدودي “باب سبتة” بين مدينة الفنيدق المغربية وجيب سبتة الإسبانية.

وأفاد محمد بن عيسى رئيس مرصد المغرب لحقوق الإنسان، أن المغربيتين إلهام وسعاد وهما في العقد الرابع من العمر، تنحدران من مدينة الفنيدق.

وكانتا تتأهبان لعبور الحدود لجلب سلع.

وذكر بيان للسلطات المحلية، أنه تم فتح تحقيق من قبل السلطات المختصة بإشراف النيابة.

دون تفاصيل عن التدافع ولا ملابسات وفاة المغربيتين.

ويطلق على هذه الفئة في المغرب “الحمالات” وفي إسبانيا “النساء البغال”.

وهي التسمية التي تطلقها عليهن السلطات الإسبانية، بسبب الأثقال التي يحملنها على ظهورهن.

النهار اون لاين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق