الجزائرتقارير

الجزائر تحقق بظروف مقتل احد مواطنيها داخل مركز احتجاز باسبانيا

 

 

فتحت النيابة الجزائرية تحقيقا بظروف الوفاة الغامضة لمهاجر جزائري داخل مركز احتجاز باسبانيا، على ما اعلن الخميس وزير العدل الجزائري الطيب لوح.

وعثر على محمد بودربالة ميتا الجمعة داخل زنزانته بسجن ارشذونة بالاندلس الذي تستخدمه السلطات الاسبانية كمركز احتجاز للاجانب الذين هم بوضع غير قانوني.

واظهر التشريح انه توفي “بعد ان شنق نفسه مستعينا بغطاء سرير”، بحسب الشرطة الاسبانية، غير ان شقيقه احمد اكد لاحقا ان بودربالة لم ينتحر.

ونقلت وكالة الانباء الجزائرية عن لوح قوله ان “السلطات الاسبانية اجرت تحقيقا في الظروف الغامضة لوفاة الرعية الجزائري باسبانيا”، لافتا الى ان “الجزائر فتحت بدورها تحقيقا في القضية”.

وأعيد 40 مهاجرا جزائريا غير شرعيين الاربعاء من اسبانيا حيث كانوا يحاولون الاستقرار بشكل غير قانوني، وذلك بعد ايام من وفاة بودربالة.

 ايلاف

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق