تقاريرليبياموريتانيا

ليبيا وموريتانيا ترفضان الاعتراف بانفصال كتالونيا

 

 

أعلنت ليبيا وموريتانيا، اليوم الأحد، رفض الاعتراف بإعلان إقليم كتالونيا من جانب واحد الانفصال عن إسبانيا، ودعمها الثابت لوحدة المملكة.
وأعربت وزارة الخارجية بحكومة “الوفاق الوطني” المعترف بها دوليًا عن تضامنها ودعمها الثابت لوحدة مملكة إسبانيا، حسب بيان نقلته وكالة الأنباء الليبية التابعة لحكومة “الوفاق”.وأشارت الوزارة إلى ثقتها بأن الحكومة الإسبانية ومؤسساتها الديمقراطية ستعمل على إدارة الوضع بالحكمة والحوار من أجل الحفاظ على النظام الدستوري، وبما يحقق المصلحة العليا لمملكة اسبانيا الموحدة وشعبها.

وفي موريتانيا، قالت الخارجية في بيان اطلعت عليه الأناضول، إن “إعلان استقلال إقليم كتالونيا من جانب واحد يعد انتهاكًا لوحدة مملكة إسبانيا وسلامتها الإقليمية”.وأشار البيان إلى أن موريتانيا “إدراكا منها لما قد يترتب على ذلك من عواقب سلبية على السلم والأمن في إسبانيا وفي حوض البحر الأبيض المتوسط ??وفي العالم، فإنها تتضامن مع الحكومة الإسبانية”.

وأعلنت الحكومة المركزية الإسبانية، أمس السبت، تعيين وزراء لها، لتسلم مهام أعضاء حكومة إقليم كتالونيا عقب حلها، في خطوة مضادة لإعلان الإقليم الانفصال من جانب واحد، في الوقت الذي رفض فيه بوغديمونت، الاعتراف بقرارات الحكومة المركزية. وأمس الأول الجمعة، صوّت برلمان كتالونيا لصالح انفصال الإقليم عن إسبانيا، وهو ما أثار ردود فعل ساخطة لدى الأوساط السياسية الإسبانية. وردّا على إعلان “الاستقلال”، أعلن رئيس الوزراء الإسباني ماريانو راخوي، عزل حكومة كتالونيا، ومديري الشرطة المحلية عن مناصبهم، وفقاً للمادة 155 من الدستور. وتمنح المادة المذكورة رئيس الوزراء الإسباني سلطة إقالة حكومة الإقليم، ووضع شرطتها وبرلمانها ووسائل إعلامها الرسمية تحت وصاية مدريد مدة 6 أشهر، لحين إجراء انتخابات في الإقليم.

بوابة افريقيا الاخبارية 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق