تقاريرموريتانيا

رئيس موريتانيا يلتقي قادة أحزاب مشاركة في الحوار السياسي بالبلاد

التقى الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز اليوم الجمعة، قادة أحزاب مشاركة في الحوار السياسي الذي نظمته الحكومة نهاية سبتمبر/ أيلول 2016، وقاطعته قوى المعارضة الرئيسية.

وقال منسق الأحزاب السياسية المشاركة في الحوار أحمد ولد خيرو، في تصريح للصحفيين عقب اللقاء، إنه “كان يهدف إلى تعزيز مخرجات الحوار الوطني الشامل ودعمها وتنفيذها”.

وأضاف ولد خيرو أن “اللقاء تناول أيضا مجمل القضايا الوطنية السياسية والاجتماعية التي تهم الوطن”.

وتضم الأحزاب السياسية المشاركة في الحوار جميع أحزاب الأغلبية الداعمة للرئيس ولد عبد العزيز، إضافة إلى عدد من أحزاب المعارضة، بينها “حزب التحالف الشعبي التقدمي” بقيادة رئيس البرلمان السابق مسعود ولد بلخير، و”حزب الوئام” بقيادة بيجل ولد هميد.

ومساء أمس الخميس، قال وزير الثقافة، الناطق باسم الحكومة محمد الأمين ولد الشيخ، إن “نتائج الحوار السياسي الذي تم العام الماضي بدأت في التطبيق”.

وأشار في مؤتمر صحفي بنواكشوط إلى أن “هناك لجنة مشتركة بين الفرقاء السياسيين تعمل باستمرار لتطبيق ومتابعة تفاصيل نتائج هذا الحوار”.

يذكر أن من بين نتائج حوار سبتمبر 2016، الاستفتاء الدستوري الذي نظم في البلاد أغسطس / آب الماضي، وتم بموجبه إلغاء مجلس الشيوخ (الغرفة الثانية للبرلمان)، وتغيير علم البلاد ونشيدها، واستحداث مجالس جهوية للتنمية.

الاناضول 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق