المغربتقارير

المغرب يمنع الاحتجاجات تزامنًا مع الذكرى الأولى لحراك الحسيمة

 

 

قرّرت السلطات المغربية منع المظاهرات بالأماكن العمومية اليوم الجمعة وغدا السبت بإقليم الحسيمة، تزامنا مع الذكرى الأولى لانطلاق حراك الريف، الذي يشهد احتجاجات تطالب بالتنمية.

وجاء في بيان صدر أمس عن محافظة إقليم الحسيمة أن “السلطات الإقليمية بالحسيمة قرّرت منع كافّة المظاهرات بالأماكن العمومية يومي 27 و28 أكتوبر، وذلك على خلفية نداءات عبر مواقع التواصل الاجتماعي تدعو للتظاهر”.

وأشار البيان إلى أن “نداءات متواترة من مصادر مجهولة وأخرى من خارج الإقليم دعت، خلال الأيام الأخيرة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، عموم المواطنين الى المشاركة في مظاهرات خلال اليومين المقبلين”.

ولفت إلى أن “هذه الدعوات التي لم تحترم الإجراءات القانونية المعمول بها، تأتي بعد عودة الأمن والطمأنينة للإقليم، حيث أن الرأي العام يتابع بارتياح تقدم برامج التنمية المفتوحة، وما خلّفته من تفاعل إيجابي من طرف سكان الإقليم”.

وعن سبب رفض التظاهر قالت السلطات المغربية: “مثل هذه الدعوات تخلق جوّا من التوتر ينعكس سلبًا على مصالح المواطنين والأمن العام”.

يُذكر أن الاحتجاجات بالإقليم المذكور كانت قد انطلقت في أكتوبر 2016 للمطالبة بالتنمية إثر مصرع تاجر السمك محسن فكري، الذي قتل طحنا داخل شاحنة لجمع النفايات، خلال محاولته الاعتصام بها، لمنع السلطات من مصادرة أسماكه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق