تقاريرموريتانيا

موريتانيا تتبنى الحوار الدولي لمواجهة ظاهرة الهجرة

 

 

قالت خديجة امبارك الوزيرة المكلفة بالشؤون المغاربية والإفريقية، إن الحكومة الموريتانية تتبنى المشاركة الإيجابية في الحوار الدولي الذي تنعشه المنظمة الدولية للهجرة حول هذا الموضوع، من أجل ترسيخ وعي أفضل بالتعقيدات المتزايدة للقضايا المتعلقة بالهجرة في سبيل إيجاد حلول عملية.

وأضافت الوزيرة، خلال تخليد الذكرى الرابعة لسياسة الهجرة واللجوء التي تحتضنها المملكة المغربية، أن تحليل تدفقات الهجرة إلى موريتانيا يظهر في العقود الأخيرة ما يمكن أن يسمى الهجرة التقليدية من الدول المجاورة، التي تتميز بنفس الخصائص الثقافية والدينية واللغوية، وهي أساسا هجرة لمجموعات من الفارين من النزاعات والحروب.

وقالت الوزيرة الموريتانية، إنها تشيد بسياسة الهجرة التي يتبناها المغرب الشقيق، الذي اتخذ سنة 2014 قرارا يقضي بتسوية وضعية المهاجرين غير الشرعيين في المملكة، معربة عن رغبة موريتانيا في تعزيز الشراكة مع المغرب ومع كل الإخوة في الفضاء المغاربي، من أجل مواجهة الهجرة غيرالشرعية، التي تشكل أحد التحديات الكبرى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق