تقاريرتونس

سلسلة جديدة من محاكمات نشطاء الحركات الاجتماعية

مثل يوم أمس الاثنين 16 اكتوبر 2017 أمام محكمة الاستئناف بقابس 12 محالا (2 فتيات و 10 شبان) في القضية عدد 2497/16 وذلك بتهمة تعطيل حرية العمل،وذلك على خلفية إعتصامهم سلميا أمام المجمع الكمياوي للمطالبة بالتشغيل وأثر حكم ابتدائي بعدم سماع الدعوى.

كما مثل اليوم الثلاثاء 17 اكتوبر 2017 امام الدائرة الجنائية بإبتدائية الكاف مجموعة من شباب تاجروين بتهمة العصيان طبق الفصل 119 و 308 من المجلة الجزائية ومن الأمر العلي المؤرخ في 2/ 4 / 1953 على خلفية تحركات إجتماعية خلال شهر جانفي 2017، وفق ما جاء في بلاغ صادر عن التنسيقية الوطنية للحركات الاجتماعية تلقت “الصباح نيوز” نسخة منه.

وفي هذا السياق، دعت التنسيقية الوطنية للحركات الاجتماعية “كل الأحرار للتواجد والمساندة الميدانية للتصدي لموجة التجريم المتنامية لشباب تونس المطالب بحقوقه الدستورية”.

كما “تؤكد أن هذه المحاكمات لن تثني المحرومين والمنسيين عن المطالبة بحقوقهم”، مهيبة بالمحامين التطوع بكثافة ضد سياسات وصم وتجريم الحركات الاجتماعية.

وفي نفس السياق، دعت التنسيقية “لتصعيد النضالات الميدانية وتشبيكها ضد السياسات الاقتصادية والاجتماعية الظالمة”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق