تقاريرتونس

الملتقى الدولي للسياحة العربية والدينية يومي 16 و17 أكتوبر بتونس

 

 

تحتضن تونس اليوم 16 اكتوبر  و غدا 17 اكتوبر الجاري الملتقى الدولي التاسع عشر للسياحة العربية والدينية الذي ينتظم ببادرة من شركة اسفار لتنظيم المعارض بالإمارات العربية المتحدة بالتعاون مع الشركة العربية الدولية لتنظيم المعارض والمؤتمرات ومقرها مصر.

ويسجل هذا الملتقى، حسب منظميه، حضور العديد من الشركات ذات الصلة بالمجال السياحي، مثل المؤسسات السياحيــة وشركات الطيـران والنقـل البحري والبــري والفنـادق ووكالات السياحة السعوديـة والعربية وشركات التأمين وشركـات السيـاحـة الدينيـة.

ويهدف المعرض إلى إبراز صناعة السياحة من خلال تقديم المنتجات السياحية الجديدة وتفعيل تبادل الخبرات بين أصحاب هذه الصناعة الهامة.

وترنو التظاهرة، ايضا، الى استقطاب أكبر عدد من الزوار من الداخل والخارج، وإتاحة الفرصة للشركات السياحية والسفر للترويج لبرامجها وعروضها مع تسليط الضوء على المستجدات في القطاع الخدماتي والسياحي.

كما سيتيح الملتقى للمهنيين الاستفادة من تواجد عدد هام من العارضين والزوار وتنشيط السياحة العربية البينية والتكامل السياحي بين الدول علاوة على تنشيط تبادل الاستثمارات بين الدول العربية.

ويسعى القائمون على الملتقى إلى دعوة أصحاب الخبرات في قطاع السفر والسياحة لإضافة الكثير من التطورات التي تنعكس إيجابيا على صناع السياحة إلى جانب دعوة الوزارات والهيئات الحكومية القائمة على الخدمات السياحية والدينية لتقديم أحدث مستجداتها الخدمية في ما يتعلق بهذا الشأن.

ويتطلع المنظمون، كذلك، الى تعزيز تبادل وجهات النظر مع أصحاب الخبرات ومهنيي قطاع السفر والسياحة بما يسهم في تذليل الصعاب والمساعدة على تطور ونمو هذا القطاع الخدماتي الهام.

وتبقى السياحة الدينية في تونس نشاطا محتشما رغم ما تزخر به البلاد من معالم تعود الى حقبات تاريخية مختلفة على عكس ازدهار هذا النشاط في عديد البلدان العربية والاسلامية وحتى الاوروبية.

ويحتاج هذا النشاط في تونس الى مزيد من التطوير واحداث مسالك خاصة به، باعتبار الامكانيات الضخمة التي يوفرها لدفع القطاعين السياحي والثقافي على حد السواء ومن ثمة دعم الاقتصاد الوطني ككل.

 

باب نات 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق