الجزائرتقارير

الناشط السياسي الجزائري رشيد نكاز يتعرّض إلى اعتداء في فرنسا

 

تعرّض الناشط السياسي الجزائري، رشيد نكاز، إلى اعتداء خطير في فرنسا، تم نقله إلى المستشفى، ونشر نكاز فيديو جديد عبر حسابه الشخصي عبر موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” و هو ينزف دما أمام شقة الأمين العام الأسبق للحزب الحاكم عمار سعداني التي تقع في أحد أرقى وأغلى مناطق العاصمة الفرنسية.

واتهم رشيد نكاز في الفيديو الذي نشره، ابن الأمين العام الأسبق لحزب جبهة التحرير الجزائرية، عمار سعداني بالاعتداء عليه بطريقة وحشية أثناء تصويره للمسكن الذي يملكه والده كما اعتاد الناشط فعله، وأظهرت اللقطات، التي كان يصورها “نكاز”، الشرطة الفرنسية وهي تعتقل المعتدي، و”نكاز” يصرخ وهو ينزف دما متهما إياه بمحاولة اغتياله، و قد بدت بقع من الدم على الأرض، فيما حاول شرطي فرنسي وقف التصوير.

وقامت عناصر الشرطة الفرنسية باعتقال الشخص الذي يظهر في الصورة ولم تظهر ملامحه جيدا فظل يخفي رأسه بمعطف، ويعتبر رشيد نكاز، رجل أعمال وناشط سياسي جزائري، كان يحمل الجنسية الفرنسية ثم تخلى عنها طوعيا، وأحد المرشحين للانتخابات الرئاسيات الجزائرية لعام 2014.

المغرب اليوم _ 2017/10/06

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق