تقاريرموريتانيا

موريتانيا: افتتاح مقر لمجلس اللسان العربي بنواكشوط

افتتح يوم أمس الأربعاء 04 أكتوبر 2017 بالعاصمة نواكشوط مقر مجلس اللسان العربي في موريتانيا، وندوته المجمعية الأولى المنظمة بالتعاون مع دائرة الثقافة والإعلام بحكومة الشارقة.

وزير الثقافة والصناعة التقليدية الموريتاني أشاد خلال افتتاح المقر بدور موريتانيا الرائد في نشر الثقافة العربية والمحافظة على لغة الضاد ماضيا وحاضرا، وما مثلته الرحلة الشنقيطية من رافد معرفي ساهم لحد كبير في نشر الإشعاع اللغوي والحفاظ على مكانة اللغة العربية.

وشكر الوزير باسم الحكومة حاكم الشارقة الدكتور سلطان بن محمد القاسمي على دعم دائرة الثقافة والإعلام بحكومة الشارقة بدولة الإمارات العربية المتحدة  للثقافة في موريتانيا وللغة العربية وما تبذله من مجهودات جبارة لمرافقة جهود مجامع اللغة العربية التي تمثل حصونا لهذه اللغة.

ودعا القائمين على مجلس اللسان العربي في موريتانيا إلى بذل كل ما في وسعهم من أجل الحفاظ على اللغة العربية وتعزيز مكانتها في موريتانيا متمنيا للمجلس النجاح في رسالته السامية.

من جهته شكر الشيخ سلطان بن محمد القاسمي حاكم الشارقة، في رسالة له إلى الحفل، موريتانيا حكومة وشعبا على هذا الحدث الثقافي الهام، الذي تشارك فيه كوكبة من العلماء واللغويين والأكاديميين ليلتحق مجلس اللسان العربي في موريتانيا بركب المجامع اللغوية العلمية.

وشجعت الرسالة على الأعمال والأنشطة التي تعود بالنفع على اللغة العربية وتعميم استعمالها والمحافظة على صفائها وسعتها وثرائها، وتشجيع الإبداع بها.

وأدى الحاضرون لحفل افتتاح مقر المجلس، جولة في الأقسام التابعة له، وتابعوا عروضا حول آليات عمل طواقمه وأهدافه .

صحراء ميديا 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق