المغربتقارير

المغرب: مثول 21 متهما بتأييد حركة الاحتجاج مجددا أمام القضاء

 

 

عقدت محكمة الاستئناف في الدار البيضاء جلسة جديدة يوم أمس الثلاثاء 03 أكتوبر 2017 للنظر في قضية 21 شخصا متهمين بتأييد “الحراك” في شمال المغرب، وسط أجواء متوترة، بحسب مراسل وكالة فرانس برس.

ويحاكم أفراد المجموعة على خلفية دورهم المشتبه في “الحراك”، ويواجهون اتهامات تتضمن “المساس بالامن الداخلي للدولة” والقيام “بمحاولات تخريب وقتل ونهب” أو “التآمر ضد الامن الداخلي”.

وكانت المحكمة عقدت أول جلسة للنظر في قضيتهم في منتصف ايلول/سبتمبر.

وتنظر المحكمة كذلك في قضية الصحافي حميد المهداوي المرتبطة كذلك بالحركة الشعبية التي انطلقت في الحسيمة بعد وفاة بائع سمك سحقا داخل شاحنة للنفايات في تشرين الأول/اكتوبر.

ومثل المهداوي مجددا الثلاثاء أمام المحكمة بعدما كان صدر بحقه حكما بالسجن لمدة عام بسبب “الدعوة” إلى “المشاركة في تظاهرة محظورة” خرجت في 20 تموز/يوليو في الحسيمة.

إلا ان تهمته هذه المرة هي “عدم التبليغ عن المس بسلامة الدولة الداخلية”، بحسب وسائل إعلام محلية.

البوابة 2017/10/03

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق