تقاريرموريتانيا

خبراء يبحثون في موريتانيا سبل تحسين آليات مكافحة الارهاب والجريمة

 

 

بدأ يوم أمس الاثنين 02 أكتوبر 2017 في العاصمة الموريتانية نواكشوط خبراء من حلف شمال الاطلسي ودول شمال افريقيا، بحث آليات تحسين صنع القرار لمواجهة الارهاب والجريمة المنظمة، وتهريب الاسلحة والمخدرات والاتجار بهما .

وقال السفير ألخاندرو الفار كونزاليز الأمين العام المساعد لحلف” الناتو” للشؤون السياسية وللسياسة الامنية، في اجتماع يستغرق يومين، إن “الوقت قد حان لإعادة النظر في السياسات الأمنية لطرفي ضفتي المتوسط من أجل التصدي بحزم، وبشكل أنسب للتهديدات والمخاطر الارهابية الناجمة عن انتشار الارهاب والجريمة المنظمة، وحمل السلام بمختلف أشكاله” .

وأكد أن اجتماع نواكشوط ،الذي تشارك فيه ليبيا بصفة مراقب للمرة الأولى، سيكون نقلة مهمة في هذا الاتجاه.

من جانبها، قالت وزير الشؤون الافريقية والمغاربية الموريتانية خديجة امبارك فال: إنها على قناعة من أن هذا الاجتماع “سيمكن من احكام تنسيق انشطتنا المشتركة من خلال دراسة مختلف المواضيع الهامة المدرجة في جدول الاعمال”.

وأضافت أنه على الأطراف كافة العمل على توجيه ” رؤيتنا من أجل تحسين عملية صنع القرار في المستقبل ” .

ويشارك عسكريون ومسؤولون مدنيون من حلف ” الناتو” والمغرب والجزائر وتونس وموريتانيا بالإضافة إلى ليبيا في هذا الاجتماع .

رأي اليوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق