الجزائرتقارير

الجزائر: 7300 مدني ضحية الألغام الفرنسية

 

 

كشف الفريق أحمد قايد صالح، نائب وزير الدفاع الوطني، رئيس أركان الجيش الجزائري، يوم أمس الاثنين، أن عدد الضحايا المدنيين من مخلفات الألغام المضادة للأفراد التي زرعتها فرنسا الاستعمارية بلغ 7.300 ضحية.

وقال أحمد قايد صالح، خلال إشرافه على مراسم عملية تدمير المخزون المتبقي من الألغام المضادة للأفراد بولاية الجلفة جنوبي البلاد إن ” ما خلفته هذه الآفة (الألغام المضادة للأفراد) من ضحايا مدنيين بلغ 7.300ضحية منهم 4.830 إبان الثورة التحريرية المباركةو 2.470 ضحية بعد الاستقلال”.
وأنهت الجزائر اليوم، المرحلة النهائية للتدمير العلني لمخزون الألغام المضادة للأفراد الذي تم الاحتفاظ به لأغراض تدريبية والمقدر بـــ 5.970 لغما، وذلك تنفيذا لبنود اتفاقية أوتاوا المتعلقة بمنع استخدام وتخزين وإنتاج وتحويل الألغام المضادة للأفراد وتدميرها. وهي العملية التي توجت عمليات سابقة، أشرف الرئيس عبد العزيز بوتفليقة على مراسم انطلاقها يوم 24 تشرين ثان/نوفمبر عام 2004.

وتقدم صالح، بالشكر الجزيل للبلدان والمنظمات الدولية التي وقفت إلى جانب بلاده ليس فقط من أجل تطبيق اتفاقية أوتاوا، ولكن أيضا على ” مساعدتها وإسهامها المشكور في تطهير المناطق الملغمة من طرف الاستعمار، وتجنيب مواطنينا تكبد المزيد من المعاناة”.

القبس الالكتروني _ 2017/09/18

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق