المغربتقارير

رئيس وزراء المغرب يشيد بأداء حكومته «الجيد»

 

 

أكد رئيس الحكومة المغربية الإسلامي سعد الدين العثماني أن حصيلة أداء حكومته الائتلافية كانت «جيدة» بشكل عام، بعد أربعة أشهر على تشكيلها الذي واجه صعوبات جمة.

وفي لقاء جمعه يوم الاثنين 11 سبتمبر 2017 بزعماء أحزاب الغالبية الحكومية في الرباط، قدم العثماني حصيلة أربعة أشهر من أعمال حكومته في وثيقة مطولة تحت شعار «120 يوما 120 إجراء»، لتفصيل أعمال حكومته.

وقال رئيس الوزراء إن «حصيلة أربعة أشهر من عمل الحكومة جيدة من حيث العموم، على رغم صعوبات المناخ العام الذي عشناه»، مضيفاً أن «الحصيلة تشكل رسالة سياسية واضحة تُؤكد وجود إرادة مشتركة لدينا جميعاً لنضع المصلحة العليا للوطن فوق كل اعتبار».

وانتقد أيضاً من قال إنهم «يراهنون على انفجار التناقضات داخل الحكومة ويضخمون بعض الاختلافات في وجهات النظر داخل الغالبية الحكومية، ويسعون إلى النفخ فيها باستمرار». وتابع «تم الترويج باستمرار لسقوط الحكومة أو إقالة بعض أعضائها بهدف التشويش، كل هؤلاء سيخيب ظنهم».

وتشكلت الحكومة مطلع آذار (مارس) الماضي، عقب وصولها إلى طريق مسدود في أعقاب الانتخابات التشريعية التي جرت في تشرين الأول (أكتوبر) الماضي، وكان حزب «العدالة والتنمية الإسلامي» الرابح الأكبر فيها.

وازاء عدم تمكن الامين العام للحزب ورئيس الوزراء السابق عبد الإله بن كيران من جمع غالبية لتشكيل الحكومة حينها، استبدله الملك محمد السادس في منتصف آذار (مارس) الماضي بالعثماني، المسؤول الثاني في الحزب.

ويضم الائتلاف الحكومي الجديد حزب «العدالة والتنمية»، وحزب «التقدم والاشتراكية» (شيوعي)، و«التجمع الوطني للأحرار» (ليبراليون)، و«الحركة الشعبية»، و«الاتحاد الدستوري» والاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية».

الارادة _ 2017/09/12

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق