تقاريرتونس

تونس: بسبب تورطه في تهريب أموال إلى المغرب..وزير المالية يقدم استقالته

 

 

 

قرر رئيس الوزراء التونسي يوسف الشاهد يوم الجمعة 18 أوت 2017 الماضي قبول استقالة وزير المالية بالإنابة فاضل عبد الكافي بسبب تورطه في تهريب أموال إلى المغرب.

وأعلن عبد الكافي استقالته يوم الجمعة في إذاعة محلية، قائلا إنه يريد أن يمثل أمام القضاء كمواطن عادي لا كوزير.

وكان عبد الكافي قد افتتح قبل سنوات في المغرب شركة مختصة في الإيجار والأوراق المالية، وبغية تصدير مبالغ مالية بالعملة الصعبة قامت الشركة ببيع موقع ويب وبرمجتين لفرعها بقيمة 1.5 مليون درهم مغربي أي مايقارب 250 ألف دينار تونسي ولم يتم ارجاع هذا المبلغ للبلاد التونسية مثلما تقتضيه قوانين الصرف في البلاد، وعوض ارجاعه ثم استعماله في الترفيع في رأسمال الشركة الفرع بواسطة ادماج ديون تجارية وقد اعترف ممثل التجارة بالوكالة بالعملية وقال إنهم قاموا بذلك لعدم توفر السيولة المالية للفرع لتسديد ديونه.

وبحسب مصادر إعلامية تونسية فقد تفطنت السلطات التونسية لعملية تصدير تلك العملة دون ارجاعها وهو ما يعد عملية تهريب وهو ما أكده البنك المركزي، فيما أجرت إدارة الجمارك التونسية الأبحاث اللازمة ليتبين أن ما قام به عبد الكافي مخالف لقوانين الصرف وتراتيبه فضلا عن الامتناع عن القيام بالتصريح والقيام بتصاريح غير مطابقة للواقع.

وأدان القضاء التونسي قبل أيام عبد الكافي وقضي بسجنه وتغريم الشركة التي يشتغل بها بأكثر من 1.8 مليون دينار.

يا بلادي، 22-08-2017

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق