تقاريرليبيا

السراج: رفع الحظر على توريد السلاح إلى ليبيا “بات قريبا”

أكد رئيس حكومة الوفاق الوطني الليبية فائز السراج، مساء اليوم الإثنين أن رفع الحظر المفروض على توريد السلاح إلى ليبيا “بات قريبا”. وقال المكتب الإعلامي لحكومة الوفاق الوطني في بيان حصلت وكالة أنباء (شينخوا) نسخة منه إن تصريحات السراج “القائد الأعلى للجيش الليبي” جاءت خلال اجتماع بالعاصمة طرابلس مع قادة عسكريين. وناقش الاجتماع “وضع المؤسسة العسكرية في البلاد بشكل عام، وبرامج الشراكة مع عدد من الدول الصديقة لتطوير القدرات العسكرية الدفاعية للقوات المسلحة الليبية”، حسب البيان.

وذكر أن السراج تحدث في بداية الاجتماع عن “الجهود المبذولة لتوحيد المؤسسات السيادية وفي مقدمتها المؤسسة العسكرية”.

ونقل البيان عن السراج قوله أن “الجيش الليبي جيش واحد منذ تأسيسه عام 1952 وسيظل جيشا واحدا مبنيا على عقيدة الولاء للوطن والمحافظة على استقلاله وصون كرامة مواطنيه”.

وتابع قائلا أن “موضوع رفع الحظر عن السلاح كان دائما على رأس جدول المحادثات مع قيادات الدول الصديقة”، موضحا “أن رفع الحظر بات قريبا ليؤدي الجيش دوره على أكمل وجه في حماية الوطن وتأمين حدوده”.

ويفرض مجلس الأمن الدولي حظرا على بيع أو توريد السلاح إلى ليبيا منذ مارس 2011، مدده في جوان الماضي حتى 12 جوان من عام 2018.

وتطالب السلطات الليبية المعترف بها من المجتمع الدولي والسلطات الموازية في شرق البلاد برفع الحظر المفروض على توريد السلاح لدعم الجيش في القضاء على التطرف.

وفي الثالث من أوت الجاري أعلنت قوات “عملية البنيان المرصوص” الموالية لحكومة الوفاق الوطني الليبية أنها قررت تشكيل قيادة موحدة للجيش.

وتعاني ليبيا من فوضى أمنية وصراع على السلطة، بين حكومة في طرابلس تحظى بدعم المجتمع الدولي، وأخرى في الشرق غير معترف بها يدعمها مجلس النواب وقوات يقودها المشير خليفة حفتر، منذ الإطاحة بنظام معمر القذافي في عام 2011.

الشروق، 22_08_2017

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق