الجزائرتقارير

الجزائر: النار تخرج الإرهابيين من جحورهم … حجز كميات ضخمة من الأسلحة والذخيرة والأدوية والمؤونة

 

 

سمحت الحرائق التي عرفتها الجزائر باكتشاف عدد كبير من المخابئ التي يستخدمها الارهابيون. حيث باشرت قوات الجيش الجزائري عمليات تمشيط واسعة على مستوى المناطق الغابية التي مستها النيران. وتمكنت من تدمير عديد المخابئ وحجز كميات من الأسلحة.

وتسببت الحرائق التي شهدتها عديد غابات الجزائر، خاصة في الجهة الشرقية، في ازالة الستار عن عدد كبير من مخابئ الارهابيين ومراكز تجميع المؤونة والأسلحة. وقال مصدر عسكري على صلة بعمليات التمشيط، في تصريح لـ»الشروق»، إن عمليات محاصرة الارهابيين في مناطق مختلفة من البلاد لا تزال متواصلة بعد فرار بقايا الارهابيين من الحرائق، نحو القرى الآمنة. وأبرز ان قوات الجيش تحاصر الى غاية كتابة هذه الاسطر عددا من الارهابيين في منطقة عين الدفلى بوسط الجزائر، حوالي 120 كلم عن العاصمة الجزائر. وهي المنطقة التي تعتبر احدى القواعد الخلفية للجماعات الارهابية خلال سنوات التسعينيات، مشيرا الى أن عملية الحصار عرفت اشتباكات متقطعة أدت الى مقتل عسكري واصابة آخر، فيما يجهل عدد القتلى والجرحى في صفوف الارهابيين.

وأوضح مصدر «الشروق»، ان قوات الجيش تمكنت خلال عمليات تمشيط غابات وأحراش ولايتي خنشلة، بجاية وتيزي وزو، من العثور على مخابئ سرية كان يستعملها الإرهابيون للتحصن، إضافة إلى العثور على كمية معتبرة من الأسلحة والذخيرة الحية، إلى جانب كميات هامة من المواد الغذائية، والأدوية، مشيرا الى أن قوات الجيش تتعقب الجماعات الإرهابية التي يعتقد أنها لا تزال تنشط وتتحصن في الغابات الكثيفة للشرق الجزائري. وكشف أنه تم العثور على 5 مخابئ للإرهابيين تحوي عددا من القنابل تقليدية الصنع جاهزة للاستعمال، بمنطقة سكيكدة وجيجل. و في ذات السياق، أبرزت وزارة الدفاع الجزائرية انه تم القضاء على 63 إرهابيا وتوقيف 22 آخرين، إضافة إلى تسليم 10 إرهابيين لأنفسهم. كما تم توقيف 100 عنصر دعم وإسناد للجماعات الإرهابية. وحجزت كميات معتبرة من الأسلحة والذخيرة، خلال السداسي الأول من السنة الجارية. وأشارت إلى تدمير 241 مخبأ للإرهابيين في مختلف الولايات.

وشهدت ذات الفترة، حجز كميات معتبرة من الأسلحة، تتمثل في صاروخ غراد، و6 هاون، و167 بندقية آلية كلاشنيكوف، و12 بندقية رشاشة ، وبندقية مزودة بمنظار، و26 بندقية نصف آلية، و3 قاذفات صواريخ «ار بي جي-7 «، و3 قاذفات صواريخ «ار بي جي» 2، و17 رشاشا، و15 مسدسا آليا، و3 بنادق قناصة وأخرى مضخية،و 272 قنبلة، إضافة إلى حجز كميات ضخمة من الذخيرة.

 علي ياحي
 المصدر: الشروق، 2017/07/19

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق