الجزائرتقارير

الجزائر: من بينهم تونسيين … تجميد أموال أشخاص وتنظيمات على صلة بالإرهاب

 

 

أعلنت السلطات الجزائرية، يوم أمس الثلاثاء 18 جويلية 2017، موافقتها على تجميد ممتلكات وأموال ومراقبة نشاط مواطنين جزائريين وأجانب لهم صلات في الجزائر، أدينوا دوليا بتهم الإرهاب وتبييض الأموال والجريمة المنظمة، وفقا لتصنيفات لجنة العقوبات الدولية التابعة لمجلس الأمن.

وتضمنت اللائحة أسماء 18 شخصا ملاحقين من الإنتربول، بينهم جزائري يعد المسؤول المالي للجنة الدعم الأفغاني وخبيرا في الاتصالات لتنظيم القاعدة، كان موجودا في الجزائر سنة 2010، وجزائري آخر سبق أن تم إبعاده من إيطاليا، بالإضافة إلى مواطن جزائري أبعد من ألمانيا في 2007، وشخص يحمل جنسية مزدوجة جزائرية ألمانية.
كما تضمنت القائمة تونسيين وليبيين ومغاربة ومصريين، أدرجوا على اللائحة الموجهة إلى الجزائر، بسبب الاشتباه لدى الهيئات الدولية بإمكانية وجود صلة بين بعضهم وأشخاص أو أعمال ونشاطات في الجزائر.
كما وردت أسماء تنظيمات وضعها مجلس الأمن على لائحة الإرهاب وقيادييها، من بينها تنظيم “القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي” و”الملثمين” و”جند الخلافة” في الجزائر، و”الموقعين بالدم” وحركة “التوحيد والجهاد” في غرب إفريقيا، إضافة إلى تنظيم أنصار الشريعة بليبيا وأبرز قيادييها.

المصدر : nessma.tv

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق