المغربتقارير

قناة «العربية الحدث» تعتبر المغرب «دولة محتلة» للصحراء… وقناة أبو ظبي تعرض خريطة مبتورة له

 

 

اعتبرت قناة «الحدث» التابعة لقناة العربية، المغرب دولة محتلة للصحراء، وهو ما فسر في الرباط بوجود أزمة دبلوماسية صامتة بين الرباط والرياض، على خلفية الأزمة الخليجية القطرية، خاصة وأن ما قدمته قناة الحدث تزامن مع بث قناة أبو ظبي خارطة للمغرب مبتورة فيها الصحراء عن بقية المغرب.

وبثت قناة «الحدث» الإخبارية ومن دون مناسبة، تقريرا عن نزاع الصحراء الغربية، واصفة في سابقة هي الأولى من نوعها الصحراء بـ«الصحراء الغربية». وتحدثت عن «الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية»، التي تعلنها جبهة البوليساريو من جانب واحد، واصفة المغرب بأنه «قوة محتلة».

وسلطت القناة في تقريرها الضوء على أقاليم الصحراء المغربية، وطرحت سؤالا عريضا «بماذا تتميز منطقة الصحراء الغربية؟»، مثيرة موجة كبيرة من الاستغراب والنقد على مواقع التواصل الاجتماعي داخل المغرب، بعدما لاحظ متتبعو وسائل إعلام الدولتين تغير لهجتها تجاه القضية التي يعتبرها المغاربة «مقدسة» بالنسبة لهم.

ووصف البرنامج الإقليم المتنازع عليه بين المغرب وجبهة «البوليساريو» بـ»الصحراء الغربية»، فيما تعود أن يصفها بـ»الصحراء المغربية» في السابق، كما وصف جبهة «البوليساريو» بأنها «الجمهورية العربية الصحراوية» التي تطالب بـ»تقرير المصير» لسكان «الصحراء الغربية».
وقال موقع «لكم» المغربي إن قناتي «العربية» و»العربية الحدث» هما الذراعان الإعلاميتان القويتان للعربية السعودية، ويشرف عليهما مباشرة الأمير محمد بن سلمان، ولي ولي العهد السعودي والرجل النافذ والقوي في مملكة آل سعود.

وكانت قناة أبو ظبي الإماراتية بدورها قد قسمت في سابقة هي الأولى من نوعها خريطة المغرب إلى قسمين، واضعة أقاليم الصحراء «المتنازع عليها» بلون مغاير عن أقاليم الشمال، وهو ما يؤكد وجود «عتاب» سعودي إماراتي على حياد المغرب في الصراع الخليجي القطري، وهو ما أثار غضبا بين مغاربة في مواقع التواصل الاجتماعي، واعتبروه رد فعل غير مباشر من الإمارات على موقف المغرب الحيادي تجاه أزمة قطر وجيرانها الخليجيين.

وقالت سفارة الإمارات في الرباط إن ما حدث مجرد خطأ تقني، وجرى تدراكه، مؤكدة أن العلاقات بين المغرب والإمارات العربية المتحدة، «متميزة واستثنائية على كافة المستويات».

ورفض مسؤول في السفارة «الربط بين ما حدث وبين موقف المغرب الحيادي تجاه أزمة قطر، وجيرانها خاصة السعودية والإمارات والبحرين».
وكان المغرب قد أعلن بشكل علني وصريح التزامه بالحياد التام في أزمة دول الخليج وقطر في بلاغ رسمي للديوان الملكي. كما قاد وزير الخارجية ناصر بوريطة جولة إلى مختلف دول الخليج بدأها بدولة الإمارات العربية المتحدة ثم الكويت فالسعودية، حيث وجه رسالة شفهية من الملك محمد السادس إلى الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبو ظبي، وأمير الكويت وملك السعودية، لم يتم إلى حدود الساعة تسريب مضامينها، غير أن إرسال المغرب في الوقت نفسه طائرة محملة بالأغذية لدولة قطر يبدو أنه أزعج السعودية والإمارات، اللتين عبرتا عن غضبهما من المغرب باستفزازه عبر ملف «الصحراء المغربية».

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق