تقاريرليبيا

دول جوار ليبيا ستعقد اجتماعها المقبل في طرابلس

 

اتفقت دول جوار ليبيا على عقد اجتماعها المقبل في طرابلس لدرس تطبيق الاتفاق السياسي في هذا البلد بعد إجراء التعديلات التي طلبتها الأطراف، حسب ما جاء في ختام اجتماعها الحادي عشر في الجزائر الاثنين.

وذكر بيان الجزائر «اتفق الوزراء على عقد الاجتماع الـ12 في طرابلس على أن يحدد تاريخ الاجتماع بالتشاور مع المجلس الرئاسي، واعتبار آلية دول الجوار في حالة انعقاد مستمر لمتابعة الأوضاع في ليبيا».

وحضر الاجتماع، الذي ترأسه وزير الشؤون المغاربية الجزائري عبد القادر مساهل، وزير خارجية حكومة الوفاق الوطني الليبية محمد الطاهر سيالة والمبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى ليبيا مارتن كوبلر.

كما حضر وزراء خارجية السودان إبراهيم أحمد غندور والنيجر إبراهيم يعقوبو وممثلون لوزراء خارجية تونس ومصر وتشاد.

ورحب المجتمعون بـ»توصل أغلبية الأطراف الليبية إلى تحديد التعديلات المراد إدخالها على الاتفاق السياسي» الذي تم توقيعه في الصخيرات المغربية في 17 كانون الاول/ديسمبر 2015.

وقال وزير خارجية حكومة الوفاق الليبية في مؤتمر صحافي إن التعديلات المطلوبة «غير جوهرية» وتتعلق خصوصا «بتعديل المجلس الرئاسي والفصل بينه وبين مجلس الوزراء». من جانبه رحب كوبلر بإجراء تعديلات على الاتفاق.

وأفاد البيان النهائي أن دول الجوار «تشجع كل الأطراف الليبية على الانخراط في الحوار الوطني ما من شأنه أن يقدم ضمانات ضرورية لتطبيق ومتابعة مسؤولة للاتفاق السياسي».

وكان وزير الشؤون المغاربية الجزائري عبد القادر مساهل عرض في بداية الاجتماع للجولة التي قام بها في مدن البيضاء وبنغازي والزنتان ومصراتة وطرابلس وغات وغدامس في إطار زيارتين لليبيا بين 19 و21 نيسان/إبريل وفي 6 ايار/مايو. وينتظر أن يقوم رئيس حكومة الوفاق الوطني الليبية فايز السراج الثلاثاء بزيارة عمل للجزائر تندرج ضمن الجهود الرامية للتوصل إلى حل سياسي في ليبيا.

المصدر: القدس العربي، 2019/05/09

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق