الجزائرتقارير

سفراء الجزائر بالصين وروسيا والبرتغال يشيدون بالتنظيم المحكم لسير العملية الانتخابية وسط تفاؤل بارتفاع نسب المشاركة

 

 

أكد سفراء الجزائر بكل من الصين وروسيا والبرتغال وكذا القناصلة العامون لكل من بوردو وماتز الفرنسيتين أن العملية الانتخابية تسير في ظروف جيدة وسط إقبال متفاوت للجالية الجزائرية المقيمة في هذه الدول.

وفي تصريحات أدلى بها هؤلاء الدبلوماسيون لإذاعة الجزائر الدولية أعرب هؤلاء الدبلوماسيون عن ارتياحهم لحسن سير العملية متوقعين تزايدا في عدد الناخبين فبل نهاية الآجال المحددة لعملية الاقتراع.

وأوضح سفير الجزائر بالصين حسن بوخالفة “أن العملية الانتخابية التي انطلقت السبت الماضي بالعاصمة بكين وشهدت توافدا معتبرا للجالية الجزائرية المقيمة بالصين والتي معظمها متكون من طالبات وطلبة وهذا يدل على ارتباطهم بالوطن الجزائر وما يجري فيه، وهو ما يؤشر أيضا على أن نسبة المشاركة ستكون عالية خلال هذا لاقتراع”.

ومن جانبه أشار سفير الجزائر بموسكو إسماعيل علاوة إلى أن هناك توافدا كبيرا على مكتبي التصويت اللذين تم فتحهما في سان بترسبورغ وموسكو وان نسبة المشاركة تجاوزت الـ 28 بالمائة وان هناك تفاؤلا بتوافد أكبر للجزائريين المسجلين للتصويت قبل الآجال المحددة”.

ومن ناحيتها قالت سفيرة الجزائر بالبرتغال فتيحة سلمان: «إن عملية التصويت بسفارة الجزائر بلشبونة تتم بصورة عادية جدا وسط ظروف مهيأة بالرغم من العدد القليل للجالية الجزائرية المقيمة بالبرتغال مقارنة مع الدول الأوروبية الأخرى”.

وفي سياق متصل صرح القنصل العام بالقنصلية الجزائرية ببوردو الفرنسية “أن الإقبال على مكاتب التصويت جيد وأن القنصلية جندت جميع الوسائل المادية والبشرية لتحسيس المواطنين بأهمية الاقتراع ونحن ننتظر إقبالا متواصلا إلى غاية يوم الخميس أخر اجل للعملية الانتخابية”.

وأوضحت القنصل العام بقنصلية ماتز بفرنسا بوقادوم رحيمة من جانبها “أن التحضير لهذه العملية تم وسط ظروف ملائمة و أن الإقبال حتى الآن يبقى متوسطا غير ان الانتخابات تسير وسط ظروف جيدة ولم نسجل أي حادث على مستوى جميع مكاتب الاقتراع التسعة التي تم فتحها بهذه المناسبة”.

 

المصدر: الإذاعة الجزائرية، 2017/05/02

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق