المغربتقارير

العاهل المغربي يعين أعضاء المجلس الأعلى للسلطة القضائية

 

 

أعلن الديوان الملكي المغربي، مساء يوم أمس الخميس 06 أفريل 2017 ، عن تعيين ملك البلاد، محمد السادس، لأعضاء المجلس الأعلى للسلطة القضائية بالمملكة.

ويرأس العاهل المغربي هذا المجلس، الذي يعنى بتدبير شؤون القضاة فيما يخص استقلالهم وتعيينهم وترقيتهم وتقاعدهم وتأديبهم.

وقال الديوان الملكي، في بيان اطلعت عليه الأناضول، إن الملك محمد السادس، عيّن مصطفى فارس، رئيسا منتدبا للمجلس، إضافة لتعيين محمد عبد النباوي، بصفته الوكيل العام للملك لدى محكمة النقض.

كما تم تعيين عبد العالي العبودي، رئيسا للغرفة الأولى بمحكمة النقض، وادريس اليزمي رئيسا للمجلس الوطني لحقوق الإنسان (حكومي)، وعبد العزيز بن زاكور، بصفته وسيط المملكة، وجميعهم يحملون عضوية المجلس.

فيما عين العاهل المغربي الأعضاء المنتخبين، الذين يمثلون قضاة محاكم الاستئناف، وهم: الحسن أطلس، وحسن جابر، وياسين مخلي، وماجدة الداودي، إضافة إلى الأعضاء المنتخبين الذين يمثلون قضاة محاكم أول درجة، وهم: عادل نظام، ومحمد جلال الموساوي، وفيصل شوقي، وعبد الكريم الأعزاني، وحجيبة البخاري، وعائشة الناصري.

واختار الملك محمد السادس الأعضاء الخمسة، الذين يخوله الدستور لتعيينهم بالمجلس وهم: أحمد الخمليشي وأحمد الغزالي، ومحمد الحلوي، ومحمد أمين بنعبد الله، والسيدة هند أيوبي إدريسي.

وأدى الرئيس المنتدب وأعضاء المجلس الأعلى للسلطة القضائية، القسم أمام العاهل المغربي، في القصر الملكي، في مدينة الدار البيضاء، جنوب الرباط.

والمجلس الأعلى للسلطة القضائية مهمته، بحسب الدستور المغربي، العمل على تطبيق الضمانات الممنوحة للقضاة، ولاسيما فيما يخص استقلالهم وتعيينهم وترقيتهم وتقاعدهم وتأديبهم.

ويضع المجلس، بمبادرة منه، تقارير حول وضعية القضاء ومنظومة العدالة في البلاد، ويُصدر التوصيات الملائمة بشأنها. كما يُصدر بطلب من الملك أو الحكومة أو البرلمان، آراء مفصلة حول كل مسألة تتعلق بالعدالة مع مراعاة مبدأ فصل السلطات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق