تقاريرليبيا

مجلس حقوق الإنسان بالأمم المتحدة يتبني قرارا بشأن المساءلة في ليبيا

 

             تبنى مجلس حقوق الإنسان بالأمم المتحدة، يوم الجمعة 24 مارس 2017 بجينيف، قرارا بشأن متابعة ملف حقوق الانسان في ليبيا ورصد اي انتهاكات أو تجاوزات والإبلاغ عنها مع تحديد وقائع وظروف هذه الانتهاكات، بغية تجنب الإفلات من العقاب وضمان المساءلة الفردية الكاملة.

وعقب اعتماده رسميا، دعا المجلس الي توفير “كل الموارد اللازمة والضرورية” للمفوض السامي، ليقوم بتنسيق الزيارات التي يقوم بها المسؤولون الامميون إلى ليبيا طوال عام 2017، وكل ما يكفل مساعدة الجهود الرامية الي تحقيق المحاسبة والحد من الانتهاكات.

وفي تعليقها على هذه الخطوة، قالت، ليلى مطر، من منظمة هيومن رايتس ووتش، إن تركيز مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة للمساءلة عن انتهاكات حقوق الإنسان المرتكبة في جميع أنحاء ليبيا هو خطوة إيجابية، مشيرة إلى أن إنشاء آلية مخصصة للإبلاغ والرصد العام هو الامر الذي تتطلبه أزمة حقوق الإنسان في ليبيا، مؤكدة في ذات السياق على أن هذا القرار خطوة في الاتجاه الصحيح لزيادة التدقيق الدولي في الحالة المأساوية التي تعيشها ليبيا.

 

المصدر: ليبيا المستقبل، 2017/03/24 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق