تقاريرتونسليبيا

الجيهناوي يدعو المجموعة الدولية إلى تحمل مسؤولياتها إزاء ليبيا

 

 

    دعا وزير الخارجية التونسي، خميس الجيهناوي، خلال اللقاء الذي جمعه، بالمدير العام للمنظمة الدولية للهجرة، وليام سوينغ،على هامش زيارة العمل التي يؤديها إلى تونس من 20 إلى 23 مارس/اذار الجاري، المجموعة الدولية إلى تحمل مسؤولياتها وتشجيع الليبيين على التوصّل إلى حل سياسي للأزمة في ليبيا، وتكوين حكومة مركزية قوية تكون قادرة على التعامل مع مسألة الهجرة السرية والإرهاب والاتجار بالبشر. وتناول اللقاء ايضا تطورات الأوضاع في ليبيا ومبادرة الرئيس الباجي القايد السبسي لجمع الفرقاء الليبيين على طاولة الحوار والتوصل إلى حل وفاقي يمكن إعادة الاستقرار إلى بلادهم.

وأشاد الجيهناوي، خلال اللقاء، بالجهود التي تبذلها المنظمة في التعامل مع الأعداد المتزايدة من اللاجئين التي تفرزها الأزمات والصراعات الإقليمية والدولية وخاصة في المنطقة المتوسطية. كما استعرض الجهود التي بذلتها بلادنا لتوفير الرعاية لمئات الآلاف من النازحين من مختلف الجنسيات القادمين من ليبيا منذ اندلاع الأزمة في هذا البلد الشقيق، حسب بيان للخارجية التونسية.

هذا وعبّر الوزير التونسي، بالمناسبة، عن تطلع تونس إلى دعم التعاون مع المنظمة الدولية للهجرة في مجال إعداد قاعدة بيانات خاصة بالكفاءات التونسية بالخارج، وفي المجالات المتعلقة بخلق فرص شغل لحاملي الشهائد العليا وإعادة إدماج التونسيين العائدين من الخارج، وعلى عقد اتفاقيات للهجرة المنظمة، داعيا في ذات السياق إلى تعزيز حضور الكفاءات التونسية داخل المنظمة الدولية للهجرة وفي الفروع التابعة لها في الخارج. من جهته جدّد المدير العام للمنظمة الدولية للهجرة التعبير عن تقديره للتعاون بين تونس والمنظمة خاصة لدى معالجة مسألة الهجرة القادمة من ليبيا.

 المصدر : ليبيا المستقبل، 2017/03/21

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق