رأي

أوبــامــا والـحـلـم الـعـربــي

       في تدوينة له على صفحته الرسمية عبّر أيمن الحرباوي عن سياسة أوباما التي قتلت الحلم العربي ودمرت العرب وهذا نصّ التدوينة: 

 

أولا: أوباما في بداية ولايته أكد أن هدفه تحويل تركيز السياسة الخارجية الأمريكية من الشرق الأوسط إلى آسيا ولكنه تدخّل في ليبيا وكان للتدخل نتائج عكسية، الأمر الذي جعل أوباما متردداً إزاء التدخل العسكري المباشر في سوريا “من الآخر حطمهم الزوز”

ثانيا: أوباما هو صاحب الاتفاق النووي الإيراني وهو في صالح إيران طبعا التي سعت لتأمين الاتفاق بسبب حالة اقتصادها الذي يعيش مرحلة ركود وقد أهمل أوباما بذلك التحالفات التقليدية في المنطقة كدول الخليج “العرب كيما تقولو انتوما”

ثالثا: تدعم الولايات المتحدة السياسة السعودية في اليمن كرسالة عدم تخلي عن حليفتها بعد الاتفاق الإيراني فقط والكل يعلم أن اليمن ضاعت عدة مرات سنة 91 حين لم تضم دول مجلس التعاون الخليجي اليمن إليها وفي ثورة 2011 حين فشلت السعودية في تقديم الدعم الفعلي للثوار الشباب وتمويلهم بل رحبت بالحوثيين وقتها والسبب معروف ولذلك أمريكا مع السعودية في اليمن “داخل في الربح خارج من الخسارة”

يعني من الآخر من أجل العرب “كما تقولون” يجب على الدول نفسها أن تصبح أقوى بعيدا عن انتظار عظم من أمريكا لأن ترامب هو في الأصل وجهها الحقيقي الذي اخفته بالنفاق “الأوبامي”.

 

المصدر : الصفحة الشخصية للكاتب 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق