تقارير

موريتانيا:غضب من تصريحات سياسي مغربي

 

 

 

أثارت تصريحات للأمين العام لحزب الاستقلال المغربي حميد شباط، وصف فيها موريتانيا بأنها «أرض مغربية»، ردود فعل غاضبة في نواكشوط، وأعادت التوتر السياسي لعلاقات البلدين الجارين.

وتعيش العلاقات الموريتانية المغربية منذ أكثر من ثلاث سنوات أزمة دبلوماسية صامتة، تحاول حكومتا البلدين إبعادها عن أضواء الإعلام.
وكان شباط، قد قال السبت الماضي؛ إن موريتانيا تعد أراضي تابعة للمغرب، وإن هناك مؤامرة تقودها الجزائر وموريتانيا لإنشاء خط فاصل بين المغرب وإفريقيا، على حد قوله.

وفور ظهور تصريحات شباط، أطل عدد من السياسيين والإعلاميين بموريتانيا، عبر المحطات الإذاعية والتلفزيونية الموريتانية؛ مستنكرين تصريحات شباط، ومحذرين من مخاطر قد تتسبب فيها مثل هذه التصريحات.

وقال النائب الأول لرئيس الجمعية الوطنية الموريتانية (البرلمان)، الخليل ولد الطيب، إن تصريحات شباط مستفزة، وتنم «عن جهل للتاريخ وتصدير لأزمات الحزب وإخفاقاته الداخلية».

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق