تقارير

في الذكرى 27 لتأسيس الاتحاد النقابي لعمال المغرب: الدعوة الى الاتحاد لهزيمة الارهاب

 

حنان دويهش: 

 

نظم الاتحاد النقابي لعمال المغرب العربي يوم الخميس 8 ديسمبر 2016 ندوة بعنوان ”اتحاد المغرب العربي بين تحديات الواقع وسبل التجاوز”، وذلك بمناسبة الذكرى 27 لتأسيسه يوم 8 ديسمبر 1989.

حضر هذه الندوة عدد من ممثلي المنظمات النقابية المغاربية من تونس والجزائر والمغرب وليبيا، حيث تم التطرق الى عديد القضايا لعل أهمها الارهاب وكيفية مقاومته والهجرة السرية اضافة الى الاندماج الاقتصادي والأمن الغذائي المشترك. ذكما تم طرح اشكاليات عدم القدرة على بلورة سياسات عملية ناجحة تعالج المشاكل التي تعايشها المجتمعات.

في هذا السياق أكد الأمين العام المساعد للاتحاد النقابي لعمال المغرب العربي عبد المجيد الصحراوي في كلمة  خصصها لاستحضار أهم المجاهدين والمناضلين والنقابيين الذين حملوا الراية المغاربية منذ الكفاح من أجل دحر المستعمر حسب تعبيره. وأكد الصحراوي أنه لا يمكن إخفاء الشلل الذي ولد به اتحاد دول المغرب العربي لأنه تأسس لدوافع واعتبارات وقتية ظرفية مما يفسره بقاء الاتفاقيات مجرد حبر على ورق داعيا الى بعث مشروع حضاري تعبوي بعيد عن التجاذبات وتحقيق الحلم الذي طمحت إليه أجيال حسب قوله.

من جهة اخرى اعتبرت الأمانة العامة للاتحاد في بيان أن المشهد اليوم أسوء مما كان عليه في تسعينات القرن الماضي مما يدعو الى ضرورة التجند ومزيد اليقظة اضافة الى التصدي لتجار البشر الذين يدعو الشباب الى الهجرة السرية التي تتسبب  في غرق العديد من الشباب.

ونددت في ذات البلاغ بالأوضاع التي تشهدها فلسطين والشعب الفلسطيني والمآسي التي يعيشها الشعب السوري والصومال وغيرها من الأقطار العربية. كما دعت الى التوحد لهزيمة الارهاب وهزم التخلف وما اعتبرته قوى الشد الى الوراء.

 

المصدر: المغرب 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق