تقارير

المغرب: وزارة الخارجية الأمريكية تعتبره بلدا ”آمنا” بشمال افريقيا

telechargement-5

 

 

حافظت وزارة الخارجية الأمريكية على استثناء المغرب من الدول التي تحذر مواطنيها من السفر إليها مع اقتراب عطلة نهاية السنة؛ وذلك بخلاف دول شمال إفريقيا التي ما تزال حاضرة، منذ أشهر، في قائمة الدول التي على الأمريكيين الحذر أثناء السفر إليها، أو تجنب زيارتها إلا عند الضرورة.

ويبقى المغرب البلد الوحيد في شمال إفريقيا الذي لم يدخل قائمة وزارة الخارجية الأمريكية للتحذير من السفر. وتضم القائمة كلا من تونس، والجزائر، وليبيا، وحتى مصر التي خرجت خلال الأيام القليلة الماضية. ومن وجهة نظر “الخارجية” الأمريكية، يبقى المغرب بلدا آمنا لسفر مواطنيها خلال فترات العطلة دون أي توجيهات.

وأصدرت وزارة الخارجية الأمريكية، خلال العام الحالي، تحذيرات لمواطنيها الراغبين في السفر إلى الجزائر، وتونس، وليبيا، بالنظر للأوضاع الأمنية التي تعيشها هذه الدول. وبالنسبة إلى الجزائر، اقتصر التحذير على تجنب زيارة منطقة القبائل التي تعرف حالة من الاضطرابات الأمنية.

وتعد قائمة وزارة الخارجية الأمريكية من أهم الوثائق التي تعتمد عليها وكالات السياحة العالمية لتوجيه نصائح للسياح حول الدول الأكثر أمنا، وبالتالي يعتبر استثناء الدول من هذه القائمة دفعة جيدة بالنسبة للقطاع السياحي بها، خصوصا تلك الموجودة في مناطق اضطرابات أمنية، وهو ما يفسر استقبال مصر لقرار إخراجها من قائمة التحذير من السفر بارتياح.

 

 

المصدر: المغرب 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق