المغربتقارير

المغرب: ترحيل قيادية في «البوليساريو» لدخولها البلاد بجنسية غير معترف بها أمميا

telechargement-8

 

 

قال وزير الخارجية المغربي إن بلاده رحلت قيادية من جبهة البوليساريو كانت تعتزم المشاركة في مؤتمر الأمم المتحدة للمناخ «كوب 22»؛ لأنها «دخلت بجنسية غير معترف بها دولياً».
واوضح صلاح الدين مزوار على هامش المؤتمر الأممي «كوب 22»، بمدينة مراكش، ان طرد القيادية في جبهة البوليساريو، سويلمة بيروك، التي دخلت المغرب يوم الأحد 5 تشرين الثاني/ نوفمبر الجاري للمشاركة في المؤتمر «عادة تدخل المغرب عبر جواز إسباني، وتتجول بطريقة عادية، إلا أن دخولها البلاد مؤخراً، تم بجنسية غير معترف بها من طرف الأمم المتحدة» دون ان يحدد ماهية هذه الجنسية. وتقول التقارير ان بيروك دخلت المغرب بجواز سفر دبلوماسي جزائري.
ودخلت سويلمة بيروك وهي قيادية في جبهة البوليساريو، ضمن وفد الاتحاد الإفريقي لقمة كوب 22، حيث تشغل منصب نائب رئيس برلمان عموم إفريقيا التابع للاتحاد وقرر البرلمان الأفريقي مقاطعة «الكوب 22» احتجاجاً على قرار السلطات المغربية.
وقال وزير الخارجية المغربي ان ما اتخذ بحق بيروك كان إجراءات تتوافق مع القانون الدولي «المغرب اتخذ التدابير الطبيعية التي تتم في جميع الدول بحق المواطنين الذين يدخلون بواسطة جنسيات غير مسجلة في قائمة الدول المعترف بها بالأمم المتحدة».
وهاجم عبد الله لبقالي، القيادي الاستقلالي ومدير تحرير جريدة «العلم»، البرلمان الأفريقي على قراره وقال «عِوَض أن يسارع ما يسمى ببرلمان عموم افريقيا إلى الاعتبار لنفسه – إذا كان له من اعتبار أصلاً- من خلال التصريح بأن ما أقدمت عليه هذه السيدة يعتبر عملاً اجرامياً لا يمكن لأية دولة في العالم أن تسمح به، سارع إلى تكليف الدروع الإعلامية لجبهة البوليساريو الانفصالية بمقاطعته لأشغال مؤتمر (كوب 22)» واضاف «إنها وقاحة من لا يخجل في الكشف عن وقاحته». واتهم البقالي نائبة رئيس البرلمان الأفريقي، السويلمة بيروك، بالتنسيق مع المخابرات الجزائرية «التي مكنتها من هوية مزيفة (جواز جزائري)».

 

المصدر: القدس العربي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق