تونسرأي

تونس : لفت نظر

telechargement-7

 

 

تمرّ أمامي مئات الصفحات التي يحتفي أصحابها بموقف المخرج السنيمائي #مايكل_مور الذي تظاهر رافعا لافتة تتضمن صرخة: نحن جميعا مسلمون… #we_are_all_muslim… (رفضا للرّهاب الاسلامي الذي يشنّه المتطرفون الشوفينيون في المراكز الرأسمالية المأزومة..). تمّ استثمارها هنا، للرد على المخرج التونسي “رضا الباهي” الذي ثرثر كون “كل مسلم هو بالضرورة داعشي..”. الجماعة هاذم، يلزمهم يعرفوا حاجة: راهو مايكل مور ليس مسلما بل مسيحيا (علمانيا)، لكنه مُشبعٌ بروح العيش المشترك… أسوة بكثيرين مثله…. اِذ كثيرا ما رأينا مسيحيين يفتحون كنائسهم للمسلمين لممارسة شعائرهم فيها، عندما أُغلقت في وجوههم مساجدهم… وكثيرا ما رأينا مسيحيين (علمانيين) يُقيمون أحزمة بشرية رفضا لاِزالة بعض المساجد في قلب أروبا…. معنتها التنديد بتطرف رضا الباهي، لا يجب الاحتجاج عليه بموقف مخرج سينمائي آخر يفوقه سنوات ضوئية ابداعا ووعيا ورجولة… وانما يجب الاحتجاج عليه بأن يكون المسلم في مستوى نصه القرآني الكريم الذي يحرّض على الكلمة السواء… والمجادلة بالتي هي أحسن…. وبعدم اكراه الناس حتى يكونوا مؤمنين… في حين أن المزاج العام لأغلب المسلمين اليوم مدوعشٌ رافض للتنوع والاختلاف.. ليس بسبب القرآن كما ثرثر بذلك التافه الأحمق رضا الباهي، وانما بسبب الهزيمة الحضارية للعرب التي تركتهم في وضع المغتربين عن زمانهم وعن قرآنهم، والرضة الأنثربولوجية الحادة في نرجسيتهم المجروحة التي جعلتهم يرون العالم مؤامرة عليهم.. وما تنسوش حاجة، كون أفضل من اشتبكوا ابستيما (معرفيا) مع محترفي الامبريالية الثقافية والابستيمية المتحيّزة ضد الاسلام، هم مسيحيون عرب، ادوارد سعيد وجوزيف مسعد، هبة فلسطين… . ــــــــــــــ دوعشة الايمان ودوعشة الكفر سِيّان، يا أولي الألباب… .

– الأمين – .

 

المصدر: الصفحة الشخصية للكاتب 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق