تقاريرليبيا

مصر: في ظلّ تعتيم إعلامي كبير،إسرائيل في مصر 

%d9%85%d8%b5%d8%b1-%d9%88%d8%a5%d8%b3%d8%b1%d8%a7%d8%a6%d9%8a%d9%84

 

في ظلّ تعتيم إعلامي كبير   وحدات عسكرية إسرائيلية في قلب سيناء بحجة محاربة الارهاب

كشف تحقيق تلفزيوني إسرائيلي النقاب عن أن جيش الاحتلال  أنشأ مؤخرا وحدة عسكرية خاصة لمواجهة تنظيم “ولاية سيناء”.

ونوه التحقيق الذي بثته قناة التلفزيون الإسرائيلي العاشرة الليلة الماضية، إلى أن الوحدة تصنف على أنها وحدة “مستعربين”، يحرص ضباطها وجنودها على الظهور بمظاهر عربية من أجل التخفي ولتحقيق عنصر المفاجأة.

وأشار التحقيق إلى أنه على الرغم من أن تنظيم “ولاية سيناء” منشغل تماما بقتال الجيش المصري، إلا أن الجيش الإسرائيلي ينطلق من افتراض مفاده بأن عناصر التنظيم سيقومون بمهاجمة المستوطنات والقواعد العسكرية والمرافق الاقتصادية القريبة من الحدود في أقرب فرصة ممكنة.

وعرض التحقيق لعمليات تدريب يقوم بها عناصر الوحدة في عرض الصحراء، حيث نصب مخيم يحاكي مواقع لتنظيم “ولاية سيناء” تظهر فيه رايات التنظيم وترتفع منه أصوات التكبير.

وقام عناصر الوحدة باقتحام المخيم عبر إطلاق نار كثيف على الخيام وعلى مجسمات تحاكي عناصر تنظيم “الدولة”.

ودلل التحقيق على أن الوحدة تعمل بالتنسيق مع مواقع ثابتة للجيش المصري على طول الحدود.

ونقلت القناة عن أحد الضباط قوله إنه يتم تبادل المعلومات بشكل مباشر بين عناصر الوحدة وضباط وجنود الجيش المصري الذين يتمركزون في المواقع.

وسخر الضابط الإسرائيلي من الضباط والجنود المصريين لأنهم يطلقون النار على المواطنين المصريين الذين يتحركون بالقرب من الحدود بدون تمييز.

وأضاف: “نحن لا نطلق النار إلا بعد أن نتأكد من هوية الهدف، في الجانب المصري يطلقون النار بدون تمييز”.

و ظهر عدد من الجنود المصريين وهم يلوحون بالتحية للضباط والجنود الإسرائيليين الذين كان معد التحقيق الصحافي يجري معهم مقابلات.

وأشار الضابط إلى أن الوحدة تعمل بالتنسيق مع المصريين.

 

المصدر: “وكالة وام تايمز الاخبارية” 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق