تقاريرتونس

تونس : سلمى الزنايدي والحرب على “حركة مشروع تونس” 

%d8%b3%d9%84%d9%85%d9%89-%d8%a7%d9%84%d8%b2%d9%86%d8%a7%d9%8a%d8%af%d9%8a

 

منى حرزي:

 

كشفت القيادية بحزب حركة مشروع تونس سلمى الزنايدي أنها قدّمت قضية استعجالية لدى المحكمة الابتدائية يتونس ضدّ المكتب السياسيى لحزبها.

وأكدت الزنايدي في تصريح لـ” الشارع المغاربي ” اليوم الجمعة 21 أكتوبر 2016 أن المحامين أعلموها بأن المكتب السياسي لن يتناول في اجتماعه غدا السبت 22 اكتوبر مسألة انتخاب المكتب التنفيذي مما أدى الى تغيير صبغة القضية من استعجالية الى قضية عادية.

وأضافت  الزنايدي أنه سبق لها أن طعنت  في اجراءات انتخابات المكتب السياسي قبل لجوئها للقضاء، مؤكّدة أكدت أن انتخابات المكتب السياسي غابت عنها  أسس الديمقراطية وشابتها عديد النقائص من بينها اللّبس في اللّجنة التي أشرفت على انتخابات المكتب السياسي .

وتابعت محدثنا قائلة ” ان اللّجنة التي كانت قد اشرفت على الانتخابات ضمّت أعضاء مترشحين للمكتب السياسي “ملاحظة وجود خرق في عملية تعداد الأصوات التي قالت انها انقطعت مرات عدة.

وأشارت الى عدم الالتزام بشروط الترشح لعضوية المكتب السياسي ملاحظة أنه تم اشتراط ان يكون المترشح قد تقلّد مهاما عليا في الدولة أو بمؤسساتها و أنه تم تطبيق الشرط على أعضاء دون آخرين الى جانب وجود لبس في عملية الفرز .

في السياق نفسه قالت الزنايدي انها طرحت كل هذه الاشكاليات على الأمين العام للمشروع محسن مرزوق وانتظرت منه توضيحات بخصوص الخروقات لكنّها فوجئت باصدار المكتب السياسي بلاغا اعلاميا دعا فيه الى اجتماع ينعقد غدا السبت 22 أكتوبر الجاري لانتخاب المكتب التنفيذي .

وكشفت الزنايدي أن عددا من الاعضاء الجهويين للمكتب غير راضين عن طريقة انتخاب المكتب السياسي وأنه عند تقديم الطعون يقال لهم ” انت فقط تعترض تو يتغشش عليك سي محسن “.

 

المصدر: ” الشارع المغاربي” 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق