تقاريرتونس

تونس: بلدية صفاقس تتحصل على جائزة احسن مشروع عربي وإفريقي في إعداد دراسة الميزان الطاقي للتقليص من إنبعاثات ثاني أكسيد الكربون

Résultat de recherche d'images pour "‫بلدية صفاقس‬‎"

منيرة البجاوي:

 

في سياق مجهودات بلدية صفاقس للارتقاء بالوضع البيئي بالمدينة، تم خلال سنة 2013 بإعداد مشروع الميزان الطاقي للحد من انبعاث الغازات المسببة للاحتباس الحراري وذلك في سياق تنمية مستديمة لمدينة افضل بالتعاون ودعم من وكالة التعاون الدولي الالماني GIZ بكلفة جملية قدرها 180 الف دينار.
وتعتبر هذه الدراسة الأولى من نوعها كأول تقييم انبعاث الكربون في تونس وشمال افريقيا وفي كل البلدان العربية وقد نالت بلدية صفاقس بفضل هذه الدراسة جائرة مشروع “مبادرات المناخ COP22” إذ تم اعتبارها مدينة رائدة في مجال الحد من استهلاك الطاقة وتحسين البيئة الحضرية في سياق مدينة مستديمة ساعية إلى الحد من التغييرات المناخية لصالح متساكنيها عن طريق التخفيض من انبعاث الغازات السامة الناتجة عن استهلاك المفرط للطاقة الإحفورية.
وفي هذا السياق حل فريق إنتاج مختص في الإعلام لتوثيق هذا المشروع وتصوير الوضع البيئي بالمدينة، كما تم التحوار مع ممثلي الجهة في مجال الطاقة والنقل والبيئة إلي جانب ممثلي البلدية وشركة تبرورة وجامعة صفاقس لتقديم لمحة عامة حول تفاعل هذا المشروع مع محيطه. هذا وستتسلم البلدية الجائزة يوم 18 نوفمبر 2016 بمدينة مراكش المغربية.
وللتذكير فقد توصلت هذه الدراسة إلى نتائج مهمة متمثلة خاصة في:
– تنظيم ندوة دولية حول “المدن وتغير المناخ” في صفاقس في 26 و 27 سبتمبر 2013.
– تأكيد مساهمة قطاع النقل من حيث أهمية استهلاك الطاقة و انبعاث الغازات السامة وخاصة ثاني اكسيد الكربون (لاسيما النقل الخاص ونقل البضائع الذين يحتلون المرتبة الأولى بقرابة 54 % من إنبعاثات الغازات المضرة بطبقة الأوزون ).
– التشجيع على النقل النظيف والبديل : إستعمال الدراجات والمشي.
– إعداد دراسة جدوى لتطوير خطوط الميترو الخفيف.
– تأكيد عضوية بلدية صفاقس ضمن “اتفاقية رؤساء البلديات” لتعزيز الطاقة المستدامة ومكافحة تغير المناخ.
– إعداد خطة عمل للطاقة المستدامة و العمل علي تنفيذها للحد من الانبعاث الغازية وترشيد استهلاك الطاقة بكل المجالات الحيوية بالبلدية مع العمل علي دعم إستعمال الطاقات المتجددة مثل الطاقة الشمسية.

المصدر: ”موقع الصحفيين التونسيين بصفاقس”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق